تكميم المعدة - موقع الدكتور بندر البلادي

تكميم المعدة (تدبيس المعدة/ القص الطولي للمعدة):

من أشهر عمليات جراحات المنظار لعلاج السمنة، يلجأ إليها مرضى السمنة للتخلص من الوزن الزائد بشكل سريع ودائم.

تتم العملية بواسطة المنظار الجراحي مع وجود شاشة تلفازية تبين مراحل العملية، يقوم الجراح بفتح شقوق صغيرة في البطن، يصل عددها من (3 – 5) شقوق، بحيث لا يزيد طول الشق الواحد عن (1.5 سم)، ومن ثم يقوم بإدخال المنظار الجراحي إلى تجويف البطن، وتتم عملية تدبيس جزء المعدة ومن ثَمّ قص (80%) من حجم المعدة وإخراجه من أحد الشقوق فيصبح شكل المعدة مثل الأنبوب، ثم يتم تعقيم الشقوق وتضمينها جيداً.

تستغرق العملية من 45 دقيقة إلى ساعة، ويمكث المريض يومًا في المستشفى ثم يخرج بعد الاطمئنان عن صحته، ويمكنه مزاولة عمله خلال الأسبوع الأول من التكميم.

مزايا تكميم المعدة:

  • إن الجزء الذي يتم استئصاله هو الجزء الذي يفرز هرمون الجوع، لذا يخف إحساس المريض الدائم بالجوع بعد العملية.
  • آمنة لا تخل بعملية امتصاص الغذاء أو بوظائف المعدة إطلاقًا.
  • لا يحتاج المتكمم إلى رعاية طبية مستمرة.
  • لا يحتاج المتكمم إلى تناول مكملات غذائية كالفيتامينات والأملاح والمعادن الا لفترة الستة اشهر الاولي بعد عملية التكميم
  • يفقد المتكمم حوالي 70% من الوزن الزائد خلال العام الأول بعد إجراء العملية.

الأعراض الجانبية بعد العملية:

  • التسريب إن أخطر ما يُتوقع بعد العملية هو التسريب ويحصل عادة في الأيام الأولى بعد إجراء العملية، غير أن نسبة حدوثه لا تتعدى 1% في مراكز جراحة السمنة العالمية، ويمكن اكتشافه بسرعة وتدارك الأمر فيه.
  • قد يحصل نزيف لكن بنسبة ضئيلة جدا
  • لا تلائم المرضى الذين يشتكون من ارتجاع الحمض المعدي إلى المريء إلا في مراكز السمنة المتقدمة حيث يتم اجراء عملية التكميم مع اصلاح فتق الحجاب الحاجز

التعليمات الغذائية بعد عملية التكميم:

  • الحرص على تناول الوجبات الثلاث (فطور، غداء، عشاء).
  • الحرص على شرب السوائل المتنوعة بما لا يقل عن 6 – 8 أكواب يوميًّا.
  • مضغ الطعام جيدًا، وعدم الإسراع في تناول الطعام.
  • البدء بتناول البروتينات ثم الخضار والفواكه ثم الحبوب الكاملة.
  • التقليل من تناول الدهون والسكريات قدر الإمكان.

طريقة التغذية بعد عملية التكميم:

  • الأسبوع الأول والثاني : مرحلة تناول السوائل الصافية لتجنب الجفاف.

عصائر مصفاة، شوربة دجاج أو لحم مصفاة.

يبدأ بكميات قليلة ثم نزيد الكمية بالتدريج.

  • الأسبوع الثالث والرابع : مرحلة السوائل الناعمة والكثيفة، بمقدار لا يقل عن اللترين.

جيلي – كريم كراميل، كستر، شوربات دجاج ولحم مصفاة عصائر طبيعية صافية.

  • الأسبوع الخامس والسادس : مرحلة الأكل المطحون، وبإمكان المتكمم تناول اللحوم والخضراوات المطهوة جيدًا والمطحونة على الخلاط, وكذا الفواكه المطحونة والجبنة واللبنة الطرية.
  • و بعد ذلك : يبدأ المتكمم بتناول الأطعمة المطحونة، مع الإكثار من تناول السوائل خلال الفترات السابقة جميعها.